728x90 AdSpace

Scratches iPhone 5 خفض إنتاج آيفون 5 بسبب الخدوش

ذكرت تقارير صحفية، الخميس، أن مجموعة فوكسكون للتكنولوجيا، المصنعة لجهاز آيفون 5، تجري عمليات تفتيش صارمة ومتأنية في خط تجميع الجهاز، بعد اكتشاف خدوش في إطاره الخارجي المصنوع من الألمنيوم، الأمر الذي سيؤدي بالتالي إلى خفض في عملية الإنتاج.
Scratches iPhone 5 خفض إنتاج آيفون 5 بسبب الخدوش
واشتكى عدد من مستخدمي الجهاز الجديد، من وجود خدوش من المصنع في الإطار الخارجي للجهاز، وقالوا إن الخدوش تبدو بوضوح على حوافه بمجرد استلامه من المصنع وقبل البدء في استخدمه.
وأقر نائب رئيس التسويق في شركة أبل فيليب شيلر، بوجود الخدوش في بعض الأجهزة، وذلك في رد على رسالة بريد إلكتروني وصلته من أحد مستخدمي آيفون 5، وقال: "إن الشركة تعتبر هذا الأمر طبيعيا".
وطلبت شركة أبل من المجموعة المصنعة، التي تتخذ من تايون مقرا لها، تبطيء عملية الإنتاج لمعالجة مشكلة الخدوش، والتي تستغرق وقتا ومالا كبيرين، في وقت تسابق فيه المجموعة الزمن لتلبية الطلب المتنامي على آيفون 5.
ونتيجة للبطء المحتمل في الإنتاج، خفض محللون في أسواق المال توقعاتهم بشأن المبيعات التي يمكن أن يحققها الجهاز الجديد، من 57 مليونا إلى 49 مليونا.

وتحدث مستخدمون للجهاز عن سهولة تعرضه للخدش باظفر اليد، أو عند وضعه في جيب البنطال مع مفاتيح، أو سقوطه من علو منخفض جدا.
وطرحت شركة أبل هاتفها الجديد آيفون 5 في الأسواق مطلع سبتمبر الماضي، ويتميز بأنه الأخف والأرفع حتى الآن، وذو غطاء من الألمونيوم، بخلاف هاتفي آيفون 4 و4 أس، المصنوعين من الزجاج المقاوم للخدوش.
تجدر الإشارة إلى أن برنامج الخرائط الذي طورته شركة أبل وضمنته آيفون 5، كبديل عن خرائط غوغل المستخدمة في أجهزتها السابقة؛ لاقى سخطا كبيرا من المستخدمين، لعدم دقته، وقلة مزاياه، الأمر الذي دفع الشركة إلى الاعتذار لزبائنها عن هذا الخلل.
منقول
جهاد حسين

شاب مصرى بدأت فى عالم الكمبيوتر بالتعديل على نسخ الويندوز ؛ ومن ثم اتجهت الى تصميم برامج للويندوز #اعمالى ؛ وكان لابد من أيجاد موقع لعرض برامجى وتقديم ما أعرفه لمساعده المستخدمين وللأستفاده من تجاربهم ولذلك قمت بأنشاء المدونة ولكى امتلك موقع مختلف أنجرفت مع تيار تصميم المواقع . عملت فى مجال صيانة أجهزه أبل (أيفون - أيباد - أجهزه الماك ) . والأن عدت الى عالم التدوين .

  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق