728x90 AdSpace

الماك والويندوز تحت المجهر

بعد انقطاع دام طويل اعود اليكم بموضوع  يهم المهتمين بالاستفاده الكامله من الكمبيوتر والوصول الي الافضل والمناسب . هل هو الماك ام الويندوز ؟ حقيقه في الغالب اجابتنا كمستخدمين قد تكون كلها صحيحه ، فبآي حال التقيميات والاحتياجات تختلف .

 سوف آحاول ان آتناول اهم الفروق الفعلية واخطاء المقارنة التي يقع او يكررها المستخدم عن نظام التشغيل


من حيث الشكل الجمالي :
- في نظر كل مستخدم النظام الذي يعمل عليه هو الافضل
-- فمنهم من يري في نظام الويندوز واجهه رائعه وبسيطه ويسهل الوصول الي المطلوب سريعا وامكانيه تخصيص الشكل بكل بساطه وكانه يصنع نظامه وعامله الخاص .
Windows8

-- وهناك اخرون ينظرو اي نظام الماكنتوش الشكل الافضل من حيث البساطه ودقه التصميم وتوافق الالوان مع واجهه بسيطه وغير معقده وفي الاونه الاخيره بدآت شركة ابل تتجه الي الشكل الجمالي بشكل كبير
Apple - OS X Yosemite

من حيث الدعم العربي :
- الويندوز يفوز وبآكتساح كآفضل نظام من حيث المعلومات التي سوف تحصل عليها عبر الانترنت سواء المحتوي عربي او اجنبي ، بالاضافه الي الدعم عبر الجيران والاصدقاء والذي اغلبهم يعملون بنظام ويندوز
- وعلي العكس فالمحتوي الاجنبي للماك ليس بالكبير والمحتوي العربي يكاد يكون فقير للغايه .

من حيث السعر :
- نظام الماك في الآساس مجاني فيمكنك تحميله من الموقع الرسمي بكل بساطه بدون دفع اي مبالغ .
- نظام الويندوز ليس نظام مجاني فلكي تمتلك النسخ الاصليه عليك بدفع الكثير من الاموال للحصول عليه .

من حيث  الآجهزة التي يعمل عليها النظام :
- آكثر ما يعيب الماك او بلفظ آخر "مايقلل استخدامه" هو ارتفاع سعر آجهزه ابل  والتي لا يعمل النظام إلا علي هذه الاجهزة .
- بالنسبة للويندوز فتقريبا لا يوجد جهاز كمبيوتر لا يمكنه تثبيت ويندوز  والاغلب منهم رخيص الثمن .

من حيث التوافق :
- نظام الماك متوافق بشكل كامل مع الاجهزة التي يعمل عليها لان المطور والمصنع شركة واحده .
- نظام الويندوز بكل تآكيد غير متوافق مع معظم الآجهزة بشكل كامل  وهذا يفسر كثرة المشاكل المتعلقة بالتعريفات في بعض الآجهزة .

من حيث آداء النظام :
- كمستخدم ويندوز تعلم وبشده انه للحصول علي اداء سريع عليك الحرص علي اغلاق البرامج  بآستمرار ولا يحق لك فتح اكثر من برنامج قوي في نفس الوقت وإلا سوف تحصل علي بطئ رهيب بالكمبيوتر
- علي العكس مستخدم الماك يمكنه فتح عدد ضخم من البرامج في نفس الوقت بدون الحصول علي نفس البطئ  ودعونا نفترض آن نظام الماك يحسن آستخدام الامكانيات بشكل افضل

من حيث البساطة والصعوبة :
- انت كمستخدم ويندوز وبكل تآكيد تشعر بصعوبه  في استخدام الماكنتوش ونفس الكلام يقال لمستخدم الماك الذي يشعر بصعوبه في التعامل مع الويندوز ، دعونا نحسم الخلاف
* الويندوز يعطي لك حرية التحكم  بمقدار    ٨٥ ٪   ( نسبة تخيليله) + ١٠ غير متاحه للجميع باستخدام Dos
* الماكنتوش يعطي لك حرية التحكم  بمقدار   ٥٥ ٪  ( نسبة تخيليله) + ١٠ غير متاحه للجميع  باستخدام Terminal
- من وجه نظر المطور فالويندوز افضل لانه يعطي له حرية كبيره للتجربة ولتطويع النظام ليناسب  تجارية
- وعلي العكس من وجه نظر مستخدم يبحث عن البساطة فلا يريد ان يري من التعقيدات والاعدادات غير ما يحتاجه

من حيث الفيروس :
- في نظام الويندوز حدث ولا حرج بخصوص انتشار الفيروسات ولذلك من الخطآ وجود ويندوز بدون برنامج حماية
- في نظام الماكنتوش بكل تآكيد يوجد فيروسات بنسبة ضئيله جدا جدا ولكن التجسس في كلا النظامين وارد

وفي كل الاحوال فخبرة المستخدم اذا كانت جيده في الويندوز فآنها تقلل او تمنع لفترات اصابه الجهاز بفيروس وايضا الماك

من حيث الثبات :
- مشاكل كثيرة يواجهها نظام التشغيل ويندوز بخصوص الثبات وعدد كبير يعاني من سقوط نظام التشغيل بعد فترات قليله
وللحق لن يحدث بهذه السعره في وجود نسخه اصليه  (مدفوعه) لانها تختلف وبكل تآكيد عن المكركه او المفعله بشكل غير رسمي
- بالنسبة للماكنتوش فمن هذه الناحيه تحسب له وبقوة حيث انه المعني الحقيقي لثبات النظام
وبخصوص هذا الموضوع اذكر اني قمت بتجربة نظام التشغيل لينكس ويفترض انه الاكثر ثباتا ولكن قمت بآسقاطه اكثر من ١٠ مرات في خلال يومين !! فقط لاني اقم بتثبيت تعريف الشاشة الآصلي !

من حيث المتطلبات وخبرة المستخدم :
- كلا النظامين يحتاج الخبرة القليلة من المستخدم للحصول علي استخدام مقبول للنظام

من حيث الالعاب :
-فبدون تردد الالعاب علي الويندوز تفوق الماكنتوش بمراحل عديده لكثرتها ولحسابات اخري فالاساس الالعاب تصمم للويندوز ، فنظام الماك لا يعتمد استخدامه نهائيا علي الالعاب .

من حيث آستخدام برامج الجرافيكس :
- كلا النظامين جيد ولكن الماك يحسن التعامل مع البرامج بشكل آفضل ولكن يمنعك استخدام الماك بشكل كامل هو عدم دعم بعض البرامج الهامه جدا لهذا النظام علي سبيل المثال (برنامج  ثري دي ماكس ) .
وايضا هناك من البرامج الهامه جدا لا يعمل إلا علي الماك علي سبيل المثال ( برنامج فاينل كات ) 

من تجربتي :  كنت من اكبر كارهي نظام الماك في السابق  ولم يكن استخدامي له بشكل كبير وعلي العكس كنت متعمق في نظام الويندوز ودائما ابحث عن الشروح والحيل . ولكن هناك اوقات تحتاج فيها التخلي عن كل الصعوبات والتعقيدات  في استخدامك للكمبيوتر  والبحث عن نظام يقوم بآداء عملك علي اكمل وجه دون الانخراط في تفاصيل تؤخر ذلك .
 
لذلك ومن فتره قصيرة قررت الانتقال الي نظام الماك وحتي الان والحمد لله  لم اجد صعوبات وعلمت ان الامر لا يحتوي علي تعقيدات مثل ما رآيت في السابق . 

- عليك تجربة نظام التشغيل  قبل القول بصعوبه او سهوله او ثبات  فكلا منهم له مميزات وعيوب وفي النهاية ما يحدد استخدامك و طبيعه العمل المطلوبه .
جهاد حسين

شاب مصرى بدأت فى عالم الكمبيوتر بالتعديل على نسخ الويندوز ؛ ومن ثم اتجهت الى تصميم برامج للويندوز #اعمالى ؛ وكان لابد من أيجاد موقع لعرض برامجى وتقديم ما أعرفه لمساعده المستخدمين وللأستفاده من تجاربهم ولذلك قمت بأنشاء المدونة ولكى امتلك موقع مختلف أنجرفت مع تيار تصميم المواقع . عملت فى مجال صيانة أجهزه أبل (أيفون - أيباد - أجهزه الماك ) . والأن عدت الى عالم التدوين .

  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات فيسبوك

2 التعليقات:

  1. يالغالي ياليت تسوي مقارنة مع اللينكس ورأيك فيه وأفضل توزيعه بتجربه منك
    وجزاك الله خير على الموضوع الرائع

    ردحذف
  2. مساءالغل
    مساءالورد
    مساءالسعادة
    مساءالحباب
    مساءالصدقء
    مساءالشقا ء

    ردحذف